افتتاح مهرجان طرطوس الثقافي

طرطوس تألقت كعادتها، مدينة الثقافة والمعرفة، طرطوس الأدب ، الفكر، الفن والإنسان احتفلت بإطلاق فعاليات مهرجان طرطوس الثقافي برعاية كريمة من الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة وحضور الرفيق مهنا مهنا أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي والأستاذ صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس وحشد غفير من الحضور الرسمي والشعبي.
مدينة الشهداء بدأت مهرجانها بالوقوف دقيقة صمت لأرواح شهدائنا الأبرار وكانت كلمة للأستاذ محمد الأحمد راعي المهرجان تحدث فيها عن طرطوس، أم الشهداء، المدينة التي عندما تقترب منها يهب لاستقبالك أكرم الناس وأنبل بني البشر: صور شهدائها الأبطال، الأشبه بالأيقونات العظيمة، في معبد طاهر مقدس.
وهذه الاحتفالية تقام على وقع انتصارات جيشنا العربي السوري المتلاحقة الباهرة. فسورية تنتصر وتشمخ، بفضل جيشها وقيادتها وقائدها وأبناء شعبها الذين لا ينحنون لأي معتد أثيم، مهما بلغ من قوة وشراسة.
وتابع الأحمد: طرطوس هي المحافظة التي تخلو من الأمية، والتي قدمت أكبر عدد من الشهداء لأن الإنسان الواعي المثقف هو الأقدر على بذل روحه ودمه دفاعا عن بلده وأرضه.
وختم وزير الثقافة كلمته بالشكر والعرفان للسيد الرئيس بشار الأسد، لأنه رغم الأعباء الهائلة الملقاة على عاتقه لا يتوقف لحظة عن متابعة الشأن الثقافي والاهتمام بكل تفاصيله، وتقديم الدعم للعاملين فيه.
وكان لأدباء طرطوس وفنانيها مكانهم في حفل الافتتاح فكرّم وزير الثقافة وأمين فرع حزب البعث بطرطوس الرفيق مهنا مهنا ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى كوكبة من مثقفي طرطوس وهم المخرج السينمائي الشهيد بسام محي الدين حسين، الأديب أنيس إبراهيم، الفنان حسام عيد، الشاعرة راما عبد اللطيف، الممثل والمخرج المسرحي رضوان جاموس، الأديب عيّاد عيد، الكاتب والمترجم عيسى سمعان، الفنان التشكيلي غسان جديد، الشاعر غسان كامل ونوس، الكاتبة فائزة داوود، الشاعر محمود حبيب، الموسيقي مهدي إبراهيم، الموسيقية نهى بشور والباحث والناقد يوسف مصطفى.
وقدمت فرقتي انترادوس وايل مايا لوحات راقصة جسدت فيها تاريخ وثقافة المدينة، وقد رافق حفل الافتتاح إطلاق معرض للفن التشكيلي والنحت بالإضافة لمعرض الكتاب التي تقيمه الهيئة العامة للكتاب…
الخميس 15 آذار
مديرية ثقافة طرطوس – المكتب الإعلامي – بهاء الدين مهنا
تصوير طارق السعدوني

مقالات ذات صله