مهرجان البيادر الثقافي

أقيم في المركز الثقافي العربي في صافيتا مهرجان ( البيادر الأدبي  ) تحت عنوان ( الوفاء لدماء الشهداء ) , والذي استمر

على مدار ثلاثة أيام من 29/1/2018   ولغاية 31/1/2018 ،حيث تضمنت فعاليات اليوم الأول  مشاركة عدد من السادة الشعراء وكانتالبداية دقيقة صمت لأرواح شهدائنا الأبرار بدأت بعدها المشاركات الشعرية وفق مايلي :

الشاعر القادم إلينا من الشمال الشرقي لسوريا من القامشلي الشاعر ( أحمد التمر ) والذي قدم قصيدة في رثاء البطل الشهيد عصام زهر الدين )  وشعر (وفاء لابن سوريا الوفي الدكتور بشار حافظ الأسد ) .

من ياسمين دمشق نستشف الأرقَّ والأجمل من الكلام الشاعرة ( إيمان الموّان ) والتي قدمت قصيدة (على رصيف الوقت )و ( ممنوعةٌ من الحب ) و شعر محكي ( هالوطن ) .. )

هو مخرج في التلفزيون العربي السوري و مبدع في نسج أروع الكلام .. الأستاذ ( معين محمد ) الذي قدم لنا قصيدة ( شآم ) و  ( اصرخ ) و ( لسان مقاوم ) و أيضاً بعض الخواطر عن الحب ( قلبي ) و ( عودة )  .

لكل عسرةٍ جابر و لكل قافية نسّاجٌ ماهر الأستاذ ( جابر خيرات ) قدم قصيدة ( نهج الشآم ) و ( أنتي جنوني ) و ( أبابيرُ النزال )   وكما أنّ في كل قرية لهجة محكية تروي قصص هذه القرية و يجود في المحكي العقيد المتقاعد ( حسين معلا ) و الذي قدم قصيدة ( الشهيد ) و ( طرطوس ) و ( حفيدتي ) و ( اعتراف ) ،و ختامها ختام المسك والعنبر الكاتب و الباحث الأديب و الشاعر الأستاذ ( محي الدين الخطيب ) الذي قدم ( كلّا .. لن أكون ) و ( أحوالنا ) و ( مابين الثورة و الثورة أحرقتُ غضبي )

أما اليوم الثاني من المهرجان فقد تضمن المشاركات التالية  :

بدايةً مع الشابة الواعدة طالبة كلية الأداب في طرطوس ( غادة حبقة ) التي قدمت قصائد ( سنفترق ) و ( أيلول ) وخاطرة  أشربُ).

كما قدمت السيّدة والشاعرة ( نجوى محمود ) قصيدتي( ضابط ) و ( زوجة شهيد ).

و قدم الأستاذ ( بهجت دياب ) عضو مجلس إدارة ملتقى البيادر الأدبي ( عبق التاريخ ) و ( سقوط الذات ) و ( حرق البيادر ) و بالمحكية ( زواج على الورق ).

هو إعلاميٌّ للحق يعلو يصوته باحث عن الكلمة كاتب و محلل سياسي الأستاذ ( حسن بزاقي ) الذي قدم

خاطرة ( العِلمُ و التابوت ) و ( أرغبُ بالحب ).

باحث و كاتب الأستاذ ( محمد سلمان ابراهيم ) قدم ( قالوا ) ،وفي الختام الشاعرة القادمة إلينا من اللاذقية ( زين خضور ) قدمت ( في وطن ) و نص ( المالكُ الحزين )  .

هذا وقد اختتم ملتقى البيادر الأدبي في المركز الثقافي العربي في صافيتا فعالياته في يومه الثالث حيث تضمن المشاركات التالية :

بدايةً مع الرفيق أمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في صافيتا ( يوسف جهاد علي ) المخضرم في السياسة و الشعر قدّم نصين مميزين ( في تأبين شهيد )  .

السيّد (عماد نجم ) قدم قصيدة ( الوطن ) و في الغزل المحكي ( لمّا الصبح )  . أمّا شاعر قادم إلينا من حصين البحر الأستاذ      ( محمود علي ) قدم بالمحكية ( الوطن غالي ) و ( يا ضيعتي ) و قصيدة ( إلى القدس ) و ( إلى الشهيد فراس ).

الأديبة و الإعلامية و القاصّة القادمة إلينا من الدريكيش السيّدة ( غادة قدّور ) قدمت نص ( وأقول أنت حبيبي ) و لوحة بعنوان ( مقبرة النظر ).

الشابة ( غادة حبقة ) قدمت خاطرة ( فنجان قهوة ) و ( رجل في لحظة تدخين  )  .

أمينة سر الملتقى السيدة ( نجاة خليل ) قدمت ( هناك على رصيف الحكايات ).

من حمص حاملاً معه برداً و سلاماً هو خبير بعلم الطاقة و لغة الحروف و الجسد الأستاذ ( سامي أسعد ) قدّم ( لأمهات الشهداء)و ( صلاة الشهيد )وقصة ( يوسف و إخوته ) وأخيراً في الغزل ( خذني معك )   .

 

 

مقالات ذات صله